مصلحة مياه بلديات الساحل تستقبل منسقة الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة لين هاستنغر

غزة – مصلحة مياه بلديات الساحل

استقبلت مصلحة مياه بلديات الساحل منسقة الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة السيدة لين هاستنغر في محطة تحلية مياه البحر جنوب قطاع غزة، وذلك بهدف الاطلاع على سير اعمال مشروع توسعة المحطة لتصبح قادرة على خدمة أكبر عدد من سكان مدينتي رفح وخانيونس.

وكان في استقبالها مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل م. منذر شبلاق ونائبه لشؤون التخطيط والمشاريع م. ماهر النجار ونائبه للشؤون الفنية م. عمر شتات، وم. زيدان أبو زهري وم. علي صبح وم. ياسر نصار ممثلين عن مؤسسة اليونسيف، وم. توفيق حمد من سلطة المياه الفلسطينية.

وخلال الزيارة تم اطلاع السيدة لين هاستنغر على واقع قطاع خدمات المياه في قطاع غزة وتحدياته والمشاريع الاستراتيجية التي تم انشاؤها والبدء بتشغيلها وخاصة محطات تحلية مياه البحر التي ساهمت في تحسين خدمة المياه لسكان القطاع، إضافة الى محطات معالجة الصرف الصحي التي تعمل على التخلص من المياه العادمة بشكل آمن.

وبدوره رحب م. منذر شبلاق بمنسقة الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية' ،مؤكداً على أهمية محطة تحلية مياه البحر من اجل تحسين خدمة المياه لسكان مدينتي رفح وخانيونس ،مشيرا الى ان العمل جاري على توسعتها الان لتصبح قادر على خدمة 250 ألف نسمة من سكان المناطق المذكورة ،وكما أشار أيضا الى الجهود التي قامت بها مصلحة المياه وسلطة المياه بالشراكة مع العديد من المؤسسات الدولية التي أدت على مدار السنوات الماضية الى تحسن خدمات المياه والصرف الصحي في القطاع بنسبة كبيرة ،مؤكدا على ان المواطن بدا فعليا يشعر بهذا التحسن.

وكما أكد أيضا على أهمية دعم تلك الجهود من اجل الحفاظ على هذه الإنجازات والاستمرار بتشغيل هذه المرافق في ظل الصعوبة في تأمين المصاريف التشغيلية لتلك المرافق والحاجة الى استمرار دعم برامج مصلحة المياه من المشاريع التطويرية والتشغيلية خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الذي يمر به قطاع غزة.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصلحة مياة بلديات الساحل 2015 - ©